Strategy

الاستراتيجية

لقد مضى عام آخر مليء بالتحديات، مع استمرار ظهور متغيرات مختلفة من جائحة COVID-19 وما يترتب عليها من تأثير عالمي، فضلًا عما يقرب من 5.5 مليون حالة وفاة مرتبطة بالوباء في جميع أنحاء العالم اعتبارًا من ديسمبر 2021. تأثر الاقتصاد العالمي بشكل كبير، وشهد العالم تأثيرًا غير مسبوق على قطاع الطيران على الرغم من نشر اللقاحات والجرعات المعززة في جميع أنحاء العالم.

بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى ورئيس مجلس الوزراء، حيث قاد مملكة البحرين بشكل فعال خلال تفشي المرض وتأثيره على الاقتصاد، حيث أنشأ فريق عمل وطني مخصص للتصدي لانتشار الفيروس من خلال مختلف التدابير المنفذة، بالإضافة إلى وضع حزمة تحفيز اقتصادي كبيرة في مكانها الصحيح. وقد أدى ذلك إلى انتعاش اقتصادي طفيف في عام 2021 مقارنة بعام 2020. ومع ذلك، ظل قطاع الطيران متأثرًا بوباء COVID-19، نظرًا لانتشار العديد من المتغيرات، حيث لم تصل الحركة الجوية في مستواها في عام 2019 سوى إلى نفس النسبة المئوية التي كانت عليها في 2021.

وفي هذا السياق، لم تكتف شركة خدمات مطار البحرين بالحفاظ على مرونتها في ظل ظروف العمل الخارجية الصعبة هذه فحسب، بل تمكنت أيضًا من تجاوز التوقعات من حيث أدائها المالي، حيث كادت أن تتعادل خلال العام على الرغم من التأثير السلبي على قطاع الطيران. وتواصل شركة خدمات مطار البحرين فعاليتها العالية واستجابتها لبيئة الأعمال الحالية، حيث تضمن إدارة عملياتها بسلاسة من خلال الحلول المبتكرة، وتقديم خدمات عالية الجودة لعملائها، والالتزام بأعلى معايير السلامة والأمن والأداء، مع إظهار التزامها المستمر بالسعي لتحقيق التميز.

إن المرونة والاستجابة التي أظهرتها شركة خدمات مطار البحرين خلال العام الماضي تشير إلى بداية فصل جديد مثير في تاريخها؛ مما يعني بداية تحولها. خلال هذا العام، التحق المهندس. محمد خليل بشركة خدمات مطار البحرين كرئيس تنفيذي جديد وبدأ رحلته لقيادة شركة خدمات مطار البحرين إلى آفاق جديدة بأسلوبه القيادي الكاريزمي والتحويلي. وضع محمد خليل رؤية ملهمة لشركة خدمات مطار البحرين لمواصلة مسيرتها الناجحة في تحقيق الإنجازات التي حققتها الشركة على مدى أكثر من أربعة عقود، مدعومة بفهم الفرص التي تنتظرها. كما غرس إيمانًا قويًا بأفراد شركة خدمات مطار البحرين، مسلطًا الضوء على خبرتهم وموهبتهم والتزامهم وعملهم الجاد وتفانيهم وإمكاناتهم.

وتشمل بعض المبادرات الرئيسية التي بدأتها شركة خدمات مطار البحرين خلال العام الماضي إعادة هيكلة أجزاء من المؤسسة لتلبية احتياجات العمل بشكل أكثر فعالية، والبدء في نشر الحلول التكنولوجية المتطورة – بما في ذلك أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ERP وإدارة التوظيف RMS – لتحل محل الأنظمة القديمة، وتحويل الطريقة المعمول بها. علاوة على ذلك، وتماشياً مع رؤية صاحبة السمو الملكي، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة لتمكين المرأة البحرينية والنهوض بها، أنشأت شركة خدمات مطار البحرين بإنشاء لجنة تكافؤ الفرص والاحتفال بيوم المرأة لإظهار تقدير الشركة لمساهمات نظيراتها من النساء.

  • وبناء على ذلك، تواصل الشركة التركيز على رحلتها التحويلية في عام 2022 من خلال خمسة محاور رئيسية:
  • تحقيق أهداف ميزانية عام 2022 بكفاءة عالية من خلال تطوير آليات العمل، زيادة الإيرادات، الرقابة على المصروفات والحفاظ على نمو الأعمال.
  • تعزيز وتطوير الإجراءات وزيادة كفاءة الأعمال من خلال الإدارة المؤسسية المنهجية، والتميز في الخدمات، وزيادة الابتكار، وتطوير الأنظمة والإجراءات الموثقة ورقمنة العمليات.
  • صياغة إستراتيجية محكمة يتم تنفيذها من خلال قيم واضحة ورؤية مشتركة ورسالة مقنعة يتم تطبيقها بفعالية وفق جدول زمني محدد تساهم بالتالي في تطوير آليات التميز لتحقيق نمو كبير بعد عام 2022.
  • تدريب الموظفين وتطوير كفاءاتهم والاحتفاظ بالقدرات والمواهب، وتعزيز دور فرق العمل بفعالية في بيئة تتسم بروح التعاون والمسؤولية والثقة وتحمل المخاطر.
  • تعزيز وتطوير فعالية التعاون المتبادل مع جميع أصحاب المصلحة.